Header Ads

القوات اللبنانية: من الفيديرالية حتمًا إلى المسلمين أولاً


نيّال المسلمين في لبنان من سنّة ودروز... 

نيالهن صار عندن حزب مسيحي بدافع عنهن، وهوّي حزب القوات اللبنانية، اللي كنّا متوقعين مِنّو ينشغل بالدفاع عن هوية لبنان من العروبة، وبالمطالبة بالفدرالية حتمًا، اللي قادرة على حماية الوجود المسيحي وعلى وقف نزيف هجرة المسيحيين. 
• رئيس القوات اللبنانية يقف بالمرصاد ضد كل مَن يحاول النيل من رئيس الحزب اليساري الاشتراكي النائب السابق وليد جنبلاط، بتهمة محاولة الاغتيال التي فشلت في قتل وزير خارجية لبنان في منطقة قبر شمون الشوفيّة...
 معالي الوزيرة ماي شدياق بتغريدة لها بتاريخ 4 آب 2019، قالت: 
"نرفض المس باتفاقية الطائف (التي كُتِبَت في السعوديّة)، ونرفض تركيع دولة الرئيس سعد الحريري".
والقوات اللبنانية حتى ما تُتَّهم بالدفاع عن الدروز، أو بالدفاع عن المصالح السياسية السنية بلبنان، استدركت وقالت على لسان رئيسها في حلقة صار الوقت، نحن مع وليد جنبلاط مش لأنّو درزي، نحنا معو لأنّو فرد من افراد تجمّع زعما 14 آذار...!!! (التجمّع اللي بطَّل موجود). 
والبرهان على كلامنا حول نهاية 14 آذار، إنو الرئيس سعد الحريري رفض ترشيح رئيس القوات اللبنانية لموقع رئاسة الجمهورية، وفضّل عليه ترشيح العماد ميشال عون، فَئِجا رد رئيس القوات بترشيح نفسو منفردًا مُجَرَّدًا من دعم قوى 14 آذار. 
وبسبب تحدّي رئيس القوات ترشيح الحريري لعون، أقدم الرئيس سعد الحريري مجدّدًا على ترشيح النائب سليمان فرنجيّة، أكبر رموز 8 آذار في وجه رئيس حزب القوات أكبر رموز 14 أذار. 
وعندها عاد وفضَّل رئيس القوات الانسحاب والمضيّ بترشيح العماد عون تجنّبًا لوصول الزعامة الزغرتاوية الشمالية إلى رئاسة الجمهوريّة.
عمنطالب القوات اللبنانية مسيحيًّا لأنها ما أعلنت ولا مرّة رسميًّا انها حزب مدني علماني ومش حزب مقاوم مسيحيّ.

د. عماد شمعون

No comments