Header Ads

بالتفاصيل: الحريري والفاعور يحاولون كسر وزير العمل من أجل الفلسطينيين

Image result for palestinian fire lebanon


لم تكن جلسة الأمس جلسة مصالحة فيما خص حادثة قبرشمون وحسب، فقد تم إثارة موضوع إجازة العمل للاجئ الفلسطيني فيها مما كاد أن يؤدي إلى إنفجارها في وجه الجميع. وفي المعلومات التي تداولت في الصحف والإعلام أنه في نهاية الجلسة طلب الوزير محمود قماطي الحديث عن موضوع عمالة الفلسطينيين فأخد الحريري عالكلام وإقترح وقف العمل بقرار وزير العمل وتجميد مفعول قراره لبحثه في جلسة مجلس الوزراء فيما بعد. ولكن وزراء القوات الحصاباني والشدياق اعترضوا بشدة على هذا الأمر وعلى عملية إتخاذ قرار في ظل غياب وزير العمل كميل أبو سليمان الذي لم يحضر تلك الجلسة، فإقترح الوزير أبو فاعور إتخاذ القرار بعيداً عن الإعلام لعدم إحراج الوزير المعني. وهنا تدخل وزير الدفاع الياس بو صعب لمصلحة القوات وطلب عدم التدخل في صلاحيات أي وزير كما استغرب أن يقوم بجلس الوزراء بإبطال مفعول قرار وزير وعدم العودة إليه أقله.
 وهنا كان واضحا إنسجام موقف التيار الوطني الحر وتكتل لبنان القوي مع موقف القوات اللبنانية وكان لافتا تدخل الوزير بو صعب لمصلحة القوات وأخذ مجلس الوزراء برأي بو صعب، وإندفاع الوزر أبو فاعور للدفاع عن الفلسطيني بالإضافة إلى الحريري. وكان للوزير أبو فاعور تعليقا بعد الجلسة أكد فيه وقوفه إلى جانب الفلسطينيين والقضية الفلسطينية وحقوق الشعب الفلسطيني المدنية في لبنان وحرصه على العلاقات اللبنانية الفلسطينية فلهذا كان دعمه لرئيس الحكومة سعد الحريري في هذا المجال طبيعياً.  



No comments