Header Ads

بالتفاصيل: لماذا رفض الرئيس فؤاد شهاب فتح ملف النفط عام ١٩٦٠ ؟


Image result for fouad chehab"
عام 1960 دخل وزير الأشغال العامة إلى مكتب رئيس الجمهورية آنذاك اللواء الراحل الرئيس فؤاد شهاب ووضع بين يديه ملفًا قال عنه أنه سيرفع لبنان الى مصاف الدول الثرية.

وبعد أن استفسر صاحب الفخامة عن محتويات الملف أجابه الوزير المختصّ بأنه وجده في أدراج مكتبه، وبأنه يتضمّن *دراسة مُفصّلة قام بها المحتلّ الفرنسي عام 1923 (إبّان الإحتلال الفرنسي للبنان) لما يختزنه لبنان برًّا وبحرًا من ثروات نفطية ومعادن ثمينة*، والملف المذكور يضمّ دراسات ووثائق خطّية وخرائط.

نظر الرئيس الى معالي الوزير وأعاد له الملفّ قائلًا له" إحتفظ به يا معالي الوزير في أدراج مكتبك ". إلّا أن صاحب المعالي لم يعجبه كلام الرئيس لذلك أعاد شرح فوائد محتويات ملفّه على الرئيس لكنّ الأخير أجابه بنفس النصيحة طالبًا منه الإحتفاظ بالملفّ في أدراج مكتبه.

استعاد الوزير ملفّه على مضض وراح يكمل حديثه الأسبوعي مع الرئيس وبعد مضي عشرة دقائق تمنّى على الرئيس أن يشرح له أسباب رفضه الخوض في محتويات الملفّ.

فأجاب الرئيس بابتسامة نادرة ( والتوصيف هنا من فم الوزير نفسه ) :
"إذا فتحنا هذا الملفّ يا معالي الوزير لن نكتفي بعدو واحد ( إسرائيل ) بل ستكون دول العالم كله أعداء لنا بالإضافة إلى إسرائيل".

وهنا أتساءل أنا كمواطن لبناني:

هل ما يجري اليوم على الساحة اللبنانية هو نتيجة لفتح ملفّ 1923 ؟

No comments