Header Ads

الكتائب يخالف تعاليم الشيخ بيار والرئيس بشير الجميل

Image result for bachir gemayel pierre gemayel"
وقف حزب الكتائب تاريخيا إلى جانب رئيس الجمهورية ورفض رفضاً قاطعاً مراراً أي مص بهذا المقام، ففي ثورة ال-٥٨ وقف في وجه المؤامرة على لبنان لا بل كان السبب في اسقاطها عبر انضمامه إلى المقاومة العسكرية آنذاك للمشروع العربي اللعين الذي كنا نتعرض له. وحافظ حزب الكتائب على نهج حماية رئاسة الجمهورية رافضا حتى مهاجمة الرئيس سياسيا ومدركا تمام أي تبعات لهكذا فعل. ردد الشيخه بيار المؤسس مراراً وتكراراً الشعار التالي "لا مسّ بالجيشِ ولا مسّ بالقضاءِ ولا مسّ برئاسةِ الجمهورية"، كما اقعاد الرئيس بشير الجميل بعد إنتخابه هذه المعادلة التي إعتبرها من تعاليم بيار الجميل والتي تمنى على رفاقه المحافظة عليها والإستمرار على نهجها الذي كانت الكتائب تتبعه مع الرئيس "الغريب" فكم بالحري "واحد منكن وفيكن" بحسب تعبير الباش آنذاك. اليوم، نرى الكتائب رأس حربة في مهاجمة رئيس الجمهورية وأفعاله انتقاده بشكل يومي وهو كان السباق في هذا الأمر فهو قاد المعارضة وحيداً قبل ركوب احزاب أخرى موجتها عندما أصبح حجمها أكبر. وهنا، نسأل لماذا هذا التغيير في سياسة الحزب التاريخية ؟ ولماذا عدم المحافظة على هذا المقام ومن أجل ماذا ؟ هل يرغب حزب الكتائب أن يخسر الموارنة مثلاً هذا المركز ؟ إذا كان الجواب بنعم، فاعلنوها صراحة، اللهم إن كنتم تدرون ماذا تفعلون....

No comments