Header Ads

مشاكل وانشقاقات حادة داخل منظمي الثورة

تفيد معلومات صحفية بأن نقاش حاد جرى منذ أيام بين المجموعات التي تدير الثورة على الأرض إنتهى بإنفصال بعضها عن الآخر ويعود السبب إلى ذلك في الإختلاف في وجهات النظر حول مصير التحرك يوم الثلاثاء القادم حيث يعتقد البعض بأنه يجب إعطاء الحكومة فرصة ١٠٠ يوم على الأقل في ذلك غياب أو إنعدام وجود البديل اليوم فيما يؤكد آخرون على ضرورة التصعيد في هذا النهار من أجل محاولة تعطيل جلسة الثقة عبر حشد أكبر عدد ممكن من الناس عبر التجييش الإعلامي الحاد. 
وهنا هدد البعض منهم بكشف المستور حول جهات تمول الحراك على الأرض في حال الإستمرار بالتعنت والتمسك بالرأي الواحد. 

No comments