Header Ads

خافوا من الرئيس فعملوا على تخريب عهده ولكن للحديث تتمة...


Lebanon: Dire Economy Threatens Hundreds of Humanitarian ...
من قبل ما يبلش عهدك و من قبل ما ينتخبوك بلشت المؤامرات و منستشهد بالجملة الشهيرة:" عمل رئيس بس خلي يحكم اذا في..."

نهار انتخابك، قوموا الدني و قعدوها، و ما وفروا حيلة غير ما عملوها بلكي بتتأجل الجلسة و بتجي شي كلمة سر من شي سفارة متل ما كل عمرن معودين و بتتغير المقاييس تيتجنبوا ينتخبوك لأن كل عمرن بخافوك لأن بشوفوا ضعفن فيك:
- انت آدمي، هني زعران
- انت أمين، هني حرامية
- انت مقاوم، هني عملا
-انت نزيه، هني فاسدين
انت صادق، هني كذابين
- انت للشعب، هني على الشعب
-انت بي الكل، هني يتموا الكل
انت وطني، هني خونة
وباختصار،
-انت الشرعية و هني الميليشيا

و من أول ما بلش عهدك، بلشت حملة الاشاعات و بأول مرحلة قالوا عنك رئيس شكلي، الرئيس الفعلي هو جبران باسيل ...

بتاني مرحلة، قالوا لأ مش جبران الرئيس، حزب الله الرئيس، و مسيطر على البلد والسيد حسن الرئيس الفعلي و انت مجرد أداة عنده

بتالت مرحلة، قالوا خلص عهدك خلص، والثورة رح تكبك برا

برابع مرحلة، و بعد تشكيل حكومة جديدة بلشوا يقولوا انه الرئيس عون هو رئيس الحكومة الفعلي والرئيس دياب مجرد أداة عنده.
بعد ما جربوا يهمشوك، اليوم عم يتهموك انك رئيس جمهورية و رئيس حكومة بالوقت ذاته،


ولا مرة فخامتك رديت، و دائما التزمت الصمت و حتى لمن هانوك و شتموك ترافعت و سامحت وما سمحت للنيابة العامة التمييزية تتحرك عفوا" متل ما بنص القانون و بالرغم من هيك اتهموك بكم الافواه وبالتعدي على الحريات و كمان ما رديت تتضل محافظ على الاستقرار بالبلد و ما تسمحلن يوصلوا لغاياتهم بنشر الفوضى و زعزعة الأمن بالدولة

فخامة الرئيس.
نحن كلنا ثقة انه ذكائك، ايمانك، حكمتك، ثقتك بنفسك و صبرك كفيلين بايصال البلد لبر الأمان و رح نضل حدك و الى جانبك لأنك القائد الأمين الآدمي الوطني المحب والشجاع

و من قلن لأصحاب المؤامرات، خليكن هيك و انشالله قريبا" بتصيروا تتهموا الرئيس انه مش بس هو الرئيس الفعلي للحكومة بل الرئيس الفعلي لمصرف لبنان و للبرلمان كمان

No comments