Header Ads

اتق شرَّ من أحسنت إليه

Image may contain: one or more people and text

فشلت يا روكز....

ما أحببنا لك قلّة الوفاء، ولا نجحت أن تظهر "شيغيفارا" لبنان. فمجرّد أنّك نسيت من أوصلك إلى ما أنت عليه، يعني أنّ قلة الوفاء سمتك، ومن كان قليل الوفاء لا يمكنه أن يقود ثورة، أو يكون أساس إصلاح.

تذكّر أنّ الجيش اللبنانيّ فيه الكثير الكثير من ألأبطال الأبطال، وأنّك لم تكن معروفًا يوم كانت الطبقة السياسيّة تحارب الجيش وأنت صامتٌ، لولا شعب لبنان العظيم، الذي جعلك بطلاً وهميًّا دون سواك من الضباط الشرفاء الأشدّاء.
فاخبرنا من صنع لك هذه الهالة الوهميّة؟ ومن كان ليعرفك سايقًا؟؟
فشلت... نعم ... فشلت... لأنّك ساويت الشرفاء بالفاسدين، لم تجرؤ على أن تسميّ من اوصولنا إلى هذه الحال، والتعميم صفة الضعفاء.
ودعوتك للثورة قضت على مصداقيتك، إذ كان ألأجدى بك أن تدعو لمساندة فخامة رئيسك الثائر الأول ضد الفساد، والأجدى أكثر لو تدعو قادة الميليشيا كي يسلّمو السارقين المُخبئين في قصورهم.
فشلت فشلاً ذريعًا
فمن يُنكر الفضل، وينسَ المعروف لا يمكن الثقة به....
ومن لا خير فيه لرئيس جمهوريّته الذي ساواه بنفسه، لا خير فيه لوطنه.
Freedom Generation

No comments