Header Ads

فرصة كبيرة للعمل أمام حكومة مصطفى أديب

أديب: معاً نصنع الأمل وادعوا لنا بالتوفيق - Lebanese Forces Official Website
ما بين حسان دياب و مصطفى اديب فروقات عدة في الشكل و المضمون :
- أولا مصطفى اديب جرت تسميته من بيت الوسط ، الذي يمثل الحضور السني السياسي في لبنان ، بعكس حسان دياب الذي أتت تسميته من بعبدا ..
- ثانيا وزراء الحكومة القادمة لن تتم تسميتهم من قبل جميل السيد أو غيره كما حصل مع حكومة حسان دياب ..
- ثالثا أسماء الوزراء الذين ستتم تسميتهم لن يكونوا من رحم الأحزاب اللبنانية كما جرت العادة سابقا ..
- رابعا كل ما سنراه في مواكبة تشكيل الحكومة العتيدة يحظى بتوافق عربي إقليمي دولي ..
بناء عليه ،
قد تحظى هذه الحكومة الجديدة بفرصة تأسيسية بحيث تخرج لبنان من التدهور و الانهيار الاقتصادي الحاصل لتضعه على سكة المعالجات الاقتصادية الطويلة الأمد بإنتظار تسوية المعادلات المرتبطة بالصراع القاءم في الشرق الاوسط ،
فعناصر التوافق في العناوين موجودة ،
أما التفاصيل فيعيش في قلبها شياطين الأرض مجتمعة ..
هناك حزب و طرف نيابي قرر تسمية مرشح آخر ،
و هذا حق دستوري له ،
إنما توقيت التسمية شكل خروجا عن الإجماع ، فهو انتظر التوافق على مصطفى اديب ليسمي آخر ..
هذا الحزب يغرد كعادته خارج الصف الوطني ، عينه على الانتخابات القادمة ، و هو يعتقد انه الآن أصبح قادرا على إدارة و تبوء " الثورة في لبنان " ..
لأن رهاناتك دائما فاشلة ، قد تحظى هذه الحكومة بفرصة !

No comments