Header Ads

عون باقٍ في بعبدا: حسابات الدول لا تطابق حسابات الصغار...

Aoun to visit Saudi Arabia, Qatar, to boost ties | ZAWYA UAE Edition
بعد اغتيال الحريري و تصاعد المطالبات على مدى الأشهر اللاحقة باستقالة الرئيس اميل لحود ، فاجأت كونداليزا رايس الجميع بزيارة للقصر الجمهوري و اجتماعها مع لحود في خلوة سياسية و كان ذلك في تاريخ ٢٣ تموز ٢٠٠٥ ..

تحليلات الأوساط السياسية و الصحافية المعارضة لوجود الرئيس لحود في القصر ، أجمعت في وقتها أن كونداليزا قالت للرئيس " ضب اغراضك و فل .."
لكنه " ضب اغراضه و فل " عند انتهاء ولايته في تمام الساعة
١١.٥٩ ليلا من نهار ٢٣ تشرين الثاني ٢٠٠٧ ..
نفس الأوساط السياسية و الصحافية تطالب اليوم الرئيس عون عبر التحركات الشعبية و الإعلام و التصاريح ، بأن
" يضب اغراضه و يفل .. " أي يستقيل ..
هل ممكن ان يكون ماكرون قد بلغه شخصيا بذلك ؟
و الظاهر لم يقتنع ، فاتصل به ترامب لاقناعه ؟
ربما غدا البابا من روما سيتصل أيضا لاقناعه ..
حسابات الدول لا تطابق حسابات الصغار ..
و الصغار لا يتعلمون من الماضي و لا يقرأون المستقبل ..
فيبقوا صغارا في السياسة

No comments