Header Ads

ستريدا جعجع: إلى عدم الانجرار الى اية افعال غرائزية



على أثر الجريمة المروعة التي شهدتها مدينة بشري، عبر سقوط الشاب جوزف عارف طوق قتيلاً على يد أحد العمال السوريين، توجّها نائبا قضاء بشري ستريدا جعجع وجوزف اسحق "بأحر التعازي والمواساة الى عائلة واقارب المغدور جوزاف عارف طوق، على مصابهم الاليم ويدعوان لله أن يبلسم جراحهم ويخفف من آلامهم وحرقة قلوبهم، على أن تكون هذه خاتمة احزانهم ان شاء الله".

ولفتا في بيان، إلى أن "النائب ستريدا جعجع سارعت لحظة سماعها بالفاجعة، بالاتصال بقائد الجيش العماد جوزاف عون، وتمنت عليه توقيف القاتل فوراً، والعمل على ضبط الامن في المدينة، وعدم السماح لاي كان باستغلال هذه الحادثة من اجل اخلال الامن فيها".

وأضاف البيان، "من بعدها، أجرت اتصالاً برئيس بلدية بشري فرادي كيروز، وتمنت عليه عقد اجتماع طارئ للمجلس البلدي من اجل متابعة التحقيقات بشكل دقيق وحثيث عن قرب، نظراً لفداحة الحادثة من جهة، وخطورتها من الجهة الثانية".

 وتابع، "ان نائبي قضاء بشري ستريدا جعجع وجوزاف اسحق يطالبان السلطات القضائية والامنية المعنية، بإجراء المقتضى، بعد أن تم القاء القبض على القاتل وبأسرع وقت ممكن. كما يطالبان قيادة الجيش وقوى الأمن الداخلي، وكل الأجهزة الأمنية الأخرى المعنية، بالقيام بحملة تفتيش واسعة على تجمعات السوريين في المدينة والقضاء، للتأكد من عدم وجود اي سلاح فيها او مطلوب للعدالة".



وفي الختام، تمنى "النائبان ستريدا جعجع وجوزاف اسحق على اهلهم في القضاء وخصوصاً في مدينة بشري، التزام القوانين، وعدم الانجرار الى اية افعال غرائزية، باعتبارهم اصحاب حق، والقاتل قد أصبح بين ايدي القوى الأمنية، وسينال عقابه على الجريمة التي ارتكبها".

وعلى خلفية "الحادثة", إنتشر فيديو أمس الاثنين يُظهر حالة من "الغليان" في بشري وتجمع عدد من أهالي الضحية "آل طوق"، وطوّقوا السراي مطالبين بتسليم القاتل.

هذا وقامت مجموعات من شباب بشرّي بطرد السوريين من البلدة، كرد فعل على الجريمة.

No comments