Header Ads

بالتفاصيل: ماذا بعد الإنسحاب الأمريكي من أفغانستان ؟

بعد الإنسحاب الأمريكي من أفغانستان
بعد الإنسحاب الأمريكي من أفغانستان 


 المقولة الأمريكية الكلاسيكية " أمن اسرائيل " سيتولى الجانب الروسي ترجمتها على أرض الواقع في المستقبل ..

من ملفات الحدود البحرية اللبنانية الإسرائيلية ، مرورا بالحدود البرية من الناقورة إلى الجولان ، وصولا إلى حجم التواجد الايراني في سوريا و كيفية انتشاره ، بالإضافة إلى ملفات سلاح حزب الله و خاصة ملف الصواريخ الدقيقة ،
ستكون ملفات بيد روسيا حصرا سيجري حلها بالتنسيق بين جميع الأطراف المعنية عبر مفاوضات غير مباشرة تديرها موسكو ..
الانسحاب الامريكي من أفغانستان سيتبعه انسحابا عسكريا من سوريا و لاحقا العراق كما لحظ الاتفاق الاخير بين بايدن و الكاظمي في البيت الأبيض ..
الولايات المتحدة الأمريكية بدأت بتوسيع و تجهيز قاعدة التنف العسكرية في الأردن و ستكون من ناحية خط الدفاع العسكري الأول عن اسرائيل و بنفس الوقت قاعدة مطلة على الحدود و العمق السوري العراقي ،
و ستكون السفارة الأمريكية في بيروت المحطة الأمنية الرئيسية للمنطقة تديرها الاستخبارات المركزية الأمريكية و تطل عبرها على المتوسط ..
القواعد الأمريكية في الخليج ستشهد تقلصا بعددها و نوعية السلاح داخلها و قد بدأت الإدارة الأمريكية تطبيق تلك الاستراتيجية التي ستتبلور اكثر بعد إطفاء حرب اليمن و توقيع الاتفاق النووي مع ايران ..
تهدئة منطقة الشرق الأوسط و وضع ملفاتها المشتعلة في الثلاجة هو سياسة استراتيجية امريكية بعيدة المدى لأسباب تتعلق بامريكا حصريا ..
من ملفات القضية الفلسطينية إلى كامل ملفات المنطقة ستطفأ محركاتها ضمن ستاتيكو سياسي يجرى التحضير لبدء تنفيذه مستقبلا تبعا للملف حسب الجدولة الأمريكية الروسية ..
الخاسر الأكبر حتى اللحظة : المملكة العربية السعودية

No comments