Header Ads

ال ب سي تروج لمشروع ليلى: بشير الجميل حزين والويل إن عاد يوماً



المؤسسة اللبنانية للإرسال أو ال بسي هي محطة تلفزيونية أسسها الرئيس بشير الجميل عام ١٩٨٠ حيث بدأ بجمع التبرعات من أجل انشائها وأبصرت النور فعليا عام ١٩٨٥ حيث بدأ البث الرسمي لها. أراد بشير أن تكون تلك المحطة هي الناطقة بإسم المناطق الحرة ومناطق الشرقية آنذاك حيث لم يكن هناك سوى تلفزيون لبنان الذي لم يكن يسجد الصورة الحقيقية للمقاومة اللبنانية آنذاك. أرضا بشير أن تكون صرخة حق بوج الظلم وصوت المقاومة اللبنانية المسيحية التي كانت تواجه كل جحافل الشرق والغرب وكل ما هب ودب من مخلفات العالم السادس والتاسع عشر وكل داعمي مشروع القدس التي تمر في جونيه. على كل حال، لا يختلف أحد على أن بشير الجميل هو المؤسس الرسمي والشرعي والحقيقي للمؤسسة اللبنانية للإرسال التي تتحفنا بين حين وآخر بأمور لا علاقة لها بفكر بشير ولا بالسبب الرئيسي الذي من أجله وجدت هذه المحطة، كان آخرها تقرير دعائي ينشر كل دقائق وبين الإعلانات عن دعم مشروع ليلى في ٩ آب والتي اقامت حفل لها في الحمرا في بيروت. هذه الفرقة الموسيقية المثيرة للجدل أهانت وبكل وضح الدين المسيحي بكل رموزه وحتى أن اعترفت بذلك علنا وتم إلغاء حفلها في جبيل لهذا السبب. المؤسسة اللبنانية للإرسال تدعم حرية التعبير ولو أهانت هذه الحرية المقدسات برأيها تبقى هذه حرية التعبير. حسناً، لكم حريتكم ولنا حريتنا، وحريتنا التي تحترم جميع الناس المحترمين وتدافع عن نفسها حين تكون في خطر تجد أن محطتكم الكريمة ابتعدت كثيرا وكل البعد عن السبب الذي وجدت من أجله وويلكم إن عاد البشير يوماً كما تقول اغنية "فوق جبال الحرية"، أن صوت البشير ينادي بقلك راجع بشير...

No comments