Header Ads

من هو قاسم سليماني ؟ وماذا بعده ؟


Image result for ‫من هو قاسم سليماني ؟ وماذا بعده ؟‬‎
يعد قاسم سليماني ، قائد فيلق القدس ، الأب الروحي الإيراني لكافة جبهات المقاومة التي تحيط بإسرائيل بدءا من غزة مرورا في لبنان وصولا إلى سوريا ..
فهو ليس فقط مهندس العمليات العسكرية الاستراتيجية في الصراع مع إسرائيل ، إنما دوره يتخطى ذلك إلى حماية قلب منظومات قيادة الأحزاب و الفصائل التي تواجه إسرائيل ..
و بصماته واضحة في الحروب الكبيرة و الصغيرة التي واجهت فيها محاور المقاومة إسرائيل في أكثر من مكان و أكثر من زمان ..
و عليه فإن قاسم سليماني يعتبر المطلوب رقم واحد إسرائيليا و هو على قائمة الأهداف المفتوحة و أمر استهدافه إسرائيليا جار في كل لحظة .. فقط القرار الأمريكي و حسابات المنطقة المعقدة كان يمنع إسرائيل من استهدافه مباشرة كما جرى ليل أمس بواسطة الأمريكيين ..
لم تكن مهمة قاسم سليماني محصورة بما ورد أعلاه فيما خص العراق و سوريا .. فمن ضمن مهماته التي ذكرناها سالفا
مع كل تلك المهمات ، كان للرجل مهمة سياسية خاصة في العراق تتلخص بإبقاء النظام السياسي العراقي موال لإيران بالحد الأدنى و عدم ترك التوازن السياسي الداخلي العراقي يميل لمصلحة الأمريكيين كونهم اللاعب الرئيسي الأول داخل تركيبة النظام العراقي ... و التعاون الأمريكي الإيراني السياسي تجلى في أكثر من محطة مشتركة منذ انسحاب امريكا العسكري في 2013 و ربما قبلها ..
" حماية قلب منظومات قيادة حلفاء إيران " و ترجمة هذه الحماية تجلى في سوريا و العراق بتنظيم ألوية عسكرية لمقاتلة داعش و اعوانها كون تمددها في سوريا أو العراق كان يشكل خطرا مباشرا على قيادات تلك البلاد السياسية الحليفة لايران و بالتالي خطرا استراتيجيا مباشرا على إيران و حدودها ..
كان لا بد للأمريكيين أن يوجهوا رسالة قاسية لإيران عبر اغتيال قاسم سليماني في العراق .. الانتفاضة الشعبية العراقية همدت و هدأت و تأليف الحكومة العراقية الجديدة تتحكم به إيران و حسب الحسابات السياسية الامريكية كانت الأمور داخل العراق متجهة لمزيد من السلطة الإيرانية خاصة بعد طرح قانون خروج القوات الأمريكية من العراق للتصويت في مجلس النواب العراقي ..
إلا أن الصراع الأمريكي الإيراني حول الاتفاق النووي ، خلق تموضعا جديدا ما لبث أن تحول إلى مبارزة سياسية ما بين الاثنين اظهرته مؤخرا الانتفاضات الشعبية التي أدت إلى استقالة الحكومة العراقية و ما تبعها من أحداث على الأرض كان آخرها قصف الحشد الشعبي من قبل الأمريكيين ، ليأتي الرد الإيراني بمحاصرة السفارة الأمريكية و إغلاق القنصلية .. سليماني أمس كان قادما من بيروت برا عبر سوريا إلى العراق ، فاختار الأمريكيون تصفيته في العراق برسالة مدوية واضحة لإيران " لن نقبل فرض واقع سياسي عراقي جديد "
بالنسبة لإيران الساحة العراقية أهم من جميع الساحات السياسية الأخرى .. فإن خسرت فيها خسرت كل شيء .
بالرغم من حجم الرجل الإقليمي ، إنما الرسالة الأمريكية عراقية بامتياز .. الرد الإيراني قادم لا محالة ، إنما ليس بالضرورة فقط رد عسكري بل ايضا رد سياسي لكنه سيكون داخل العراق ..

No comments