Header Ads

الحبيقة يتنبأ بالثورة قبل أكثر من ٣٠ عاماً



نشر نجل الوزير أيلي حبيقة جو خطابا لوالده في مناسبة الذكرى ال ١٨ لإغتيال والده يتكلم فيه عن الثورة التي نعيشها اليوم وهو كان قد تنبأ بحصولها منذ أكثر من ٣٠ عاما حيث يعود هذا الخطاب إلى حقبة كان فيها حبيقة رئيسا للهيئة التنفيذية في القوات اللبنانية قبل الإنتفاضة الدموية التي قادها جعجع ونسبته رئيسا عليها حتى يومنا هذا. 
والخطاب المذكور فيما يلي: 
إن الرهان الحقيقي في لبنان ليس أن ننتقل من حال الحرب إلى حال السلم بل أن ننتقل إلى السلام من دون المرور بالثورة ولا مجال لكسب هذا الرهان إذا لم تخف الضائقة الإقتصادية وتنحسر الأزمة الإجتماعية وإلا فإن حالة ثورية ستتيح الحلول السياسية لأن للخبز والحياة ثورة مثلما للسيادة والإستقلال حرب. 

No comments