Header Ads

أبو فاضل في أشرس هجوم على العهد: ما فيي إمشي ورا بلا مخ همو الكرسي !

هجوم شرس من أبو فاضل على العهد ووعون وباسيل


 إعتبر جوزف ابي فاضل في حديث له لبرنامج "بالمباشر" بأن فريق السلطة يسعى إلى السيطرة على حكومة ميقاتي الذي يعتبر بأنه مرن أكثر من الحريري كما وأن العهد دخل في موضوع البواخر والكهرباء منذ ٢٠٠٩ وتم صرف الميليارات في هذا القطاع ورغم ذلك ما "ما في كهربا" سائلا عن مصير هذه الأموال التي صرفت. 

وأضاف أبو فاضل بأنه من غير الممكن تحقيق انجازات في آخر سنة من عهد ميشال عون الذي إستلم لبنان عام ٢٠١٦ وكان لبنان مثل الوردة فيما أصبح اليوم قاحلا ولا يوجد فريق اليوم متفق مع الرئيس عون مؤكدا بأن لبنان كان بلدا قابلا للحياة عندما إستلم عون زمام الأمور. 

وقال أبو فاضل بأننا دخلنا اليوم في "خبيصة كبيرة" نتيجة علاقات جيدة بين فرنسا وإيران مما أنتج حكومة هي رهينة هذه العلاقات وهي أفضل الممكن لأنها تدير سياسة البلد إلى حد ما وتستطيع يوما ما أن تضع مكابح للإنهيار ووجودها أفضل من عدمه فهي تضم قضاة محترمين وشخصيات عليهم القدر والقيمة ونحن بحاجة إلى هكذا أناس يفهمون الواقع فيما سخر من الوزير "يلي بشيل المحرمة من جيبتو ميت مرة حتى يوفر" وهو ترك ميشال عون العملاق رغم أنه مشي معه ٣٠ سنة وتركه في شباط ٢٠٢٠ لأنه لم يعد قادرا على الإكمال معه فكيف لشرح أن يقوم بفحص للوزراء ومشروعه مشروع كرسي وكذلك الوزير جبران باسيل فيما لا يمتلكون أي مستشارين واختلقوا المشاكل مع الجميع كفرنجيه وجعجع وبكركي معترفا بأنه أخطأ بمهاجمة البطريرك صفير في الماضي عندما كان العماد عون "غاششنا بتحرير البلد" وإن الخسارة في نهاية الحرب دفعنا حقها جميعا وإستفاد منها عون وحده فيما بعد، متسائلا بأنه لم يبق أحد معه اليوم ساخرا من الرئيس عون بأنه "مثل جبل صنين ناصع البياض" ويخشى فريق الرئيس عون الخروج من الدولة خوفا من فضح ملفاتهم فيما بعد فلماذا لا يتم جلب وزير طاقة من خارج حصة الرئيس عون...

وهاجم أبو فاضل أيضا وزيرة العدل السابقة معتبرا بأنها تقوم بوضع ملاحظات فقط وتغادر وهي أصبحت اليوم في المنزل وهو لا يعرف ماذا تطبخ الآن وإن كل ما لا يدرك كيف يعالج الصعوبات عليه المغادرة إلى منزله، وإن المجتمع الدولي اليوم يضغط بشأن حدوث إنتخابات والمجتمع المدني أصبح داخلا في اللعبة السياسية في البلاد ويتحرك بعض الأحيان وفق اجندات سياسية...

وفي موضوع الإنتخابات، إعتبر أبو فاضل بأن التيار الوطني الحر أمام مفترق طرق وخاصة في كسروان حيث العميد روكز لن يترشح مع التيار وقد لا يحصل التيار على أي مرشح في كسروان وسيكون هناك أيضا معركة كبيرة في المتن مؤكدا أنه لن ينتخب التيار الوطني الحر وسيختار شخصية أفضل منه وتكون صاحبة فكر ولن يمشي وراء شخص بفكر عبثي همه الوصول فقط كما وأنه سيكون هناك عدة لوائح في المتن للكتائب والقوات والمستقلين والقومي قد يتفق مع أحد للحصول على مقعد 

No comments