Header Ads

بالتفاصيل: روسيا تستعد لإجتياح أوكرانيا !

الحرب الروسية - الأوكرانية تقرع الأبواب


 مدير الاستخبارات الاوكرانية :

" المعلومات تشير ان روسيا ستجتاح اوكرانيا في أواخر شهر كانون الثاني القادم .."
تم بناء معلوماته ، حسب قوله ، نتيجة مراقبة الحشود الروسية على الحدود الاوكرانية ( ٩٢٠٠٠ جندي ) ، نوعية تسليحهم و ايضا نتيجة معلومات جمعها الناتو و الدول الاوروبية ..
ما يحدث على الحدود الروسية الاوكرانية مرتبط بزيارة فكتوريا نولاند ، نائبة وزير الخارجية الأمريكي ، إلى موسكو في ١٢ و ١٣ تشرين الأول ٢٠٢١ ،
و للعلم فقط أن نولاند ، التي تتكلم اللغة الروسية بطلاقة ، كانت محظورة من زيارة روسيا بقرار عقوبات روسي ، أقر منذ الثورة الاوكرانية ، رفع قبل وصولها موسكو بعدة ايام ..
لا احد لديه الخبرة في الفضاء الجيوسياسي الروسي و في الوضع الداخلي الاوكراني مثل فكتوريا نولاند التي جهزت و مولت الثورة الملونة في اوكرانيا التي قلبت اوكرانيا من حليف لروسيا إلى عدو لها ،
و لم تطلق نولاند الثورة الاوكرانية من مكتبها في وزارة الخارجية بل كانت بين الثوار على الأرض توزع عليهم البسكويت و المياه و تتلطى معهم من رصاصات القناصين المجهولي الهوية و التي اججت الوضع الشعبي على النظام السياسي يومها ..
( من الصدف الغريبة ان رصاصات قناصي الطيونة استقبلت نولاند في زيارتها الخاطفة إلى بيروت بعد موسكو في تشرين الأول ٢٠٢١ ) ..
٤٨ ساعة اجتماعات مغلقة متواصلة بين فريق نولاند و أقسام متفرقة من وزارة الخارجية الروسية ( عدة ملفات اقليمية و دولية على الطاولة ) انتهت بلقاء نولاند مع نائب الرئيس الروسي ،
المفارقة الرئيسية ان لا شيء رسميا رشح عن تلك الاجتماعات و لا حتى بيان مشترك ، بل بيانان ، واحد من الخارجية الروسية و آخر من الخارجية الأمريكية يصف اللقاءات بالمثمرة و البنائة ..
الواقع الجيوسياسي بين اوكرانيا و روسيا هو ان أمريكا ارادت اوكرانيا عبئا ثقيلا على روسيا فاطلقت الثورة و قلبت النظام السياسي في اوكرانيا من حليف لروسيا إلى عدو مجبرة على التعامل معه لتمرير الغاز الروسي إلى أوروبا ، فأتى مؤخرا خط السيل الشمالي للغاز بين روسيا و المانيا ليجعل اوكرانيا عبئا ثقيلا على الولايات المتحدة الأمريكية و يلغي دور اوكرانيا في نقل الغاز ،
و بالتالي ،
و حسب ما رشح من معلومات بعد اجتماعات نولاند في موسكو بأسابيع ، فإن نولاند عرضت على موسكو التالي :
خذوا اوكرانيا و اعطونا فنزويلا ..
معادلة امريكية غير متوازنة بالنسبة لروسيا ، فصحيح ان أوكرانيا ساقطة استراتيجيا و ماليا و هي تنازع مثلها مثل فنزويلا ، لكن مخزون النفط الفنزويلي له ثمن آخر في حسابات موسكو و قد يعادله ثمن المخزون السوري ..!
من ضمن الوفد الأمريكي الذي واكب زيارة وفد نولاند إلى بيروت ، مدير الخزانة الامريكية ، الذي استغل بيروت لينتقل إلى دمشق في اجتماع طويل مع الأسد لمدة ٦ ساعات ، جرى البحث في موضوع واحد : قانون قيصر ..
اذا قبلت الولايات المتحدة الأمريكية مبادلة اوكرانيا و سوريا ب فنزويلا ، كيف سيتقبل شركاؤها الاوروبيين الفكرة و من سيعوض عليهم ؟
من هذه الزاوية يقًيم الهيجان الأوروبي في اوكرانيا

No comments