Header Ads

يا موارنة لبنان: اتفقوا على رئيس جمهورية اليوم وإلا الويل لكم من لعنة التاريخ !

Maronites in lebanon

 " ان تصرفات الموارنة السياسية في الاستحقاق الرئاسي القادم ستفقدهم الموقع الوحيد الذي يملكونه

الا و هو كرسي رئاسة الجمهورية اللبنانية " ..
طالما ان رئيس الجمهورية اللبناني لا يملك صلاحيات
فما الفرق ان كان رئيس توافقي او رئيس تحدي ؟
تريدون رئيسا يتحدى حزب الله ،
هل يوجد صلاحيات لساكن بعبدا يستطيع عبرها تحدي حزب الله و سلاحه ؟
بالطبع لا ..
عندما تطرحون رئيس جمهورية ليس توافقيا
بل رئيس تحدي و تصفونه بالسيادي الاصلاحي
و اذا اعتبرنا انكم تملكون ٧٠ نائبا لصالحكم
هل تعتقدون ان " حزب الله و حلفائه " سيتوجهون للمجلس النيابي و يؤمنون لكم نصاب ال ٨٦ نائب كي تفتتح جلسة انتخاب رئيس للجمهورية اللبنانية ؟
بالطبع لا ..
اذا ، طرح رئيس تحدي سيؤدي الى امر واحد
" فراغ قد يطول إلى أمد غير معروف " ..
و المرحلة الإقليمية الدولية اليوم لا تشبه بشيء
مرحلة الفراغ بين ميشال سليمان و ميشال عون ..
المرحلة اليوم هي مرحلة تسويات في المنطقة
تبدأ بالاتفاق النووي و تمر عبر اتفاق سوري تركي
لتنتهي ربما باتفاق سعودي ايراني لإدارة الاقليم ..
اي من الفرقاء الاقليميين المذكورين اعلاه
يهمه وجود رئيس ماروني قوي و إصلاحي سيادي ؟
سوريا ؟ تركيا ؟ ام السعودية او ايران ؟
الجواب لا أحد ..
المرحلة القادمة تشبه مرحلة فراغ عام ١٩٨٨
التي طالت سنتين بعد عهد الرئيس امين الجميل
و انتهت بتسوية خارجية حملت معها رئيسا للجمهورية
في وقتها ، خاليا و مسلوبا من اية صلاحيات ..
لذا ، و استطرادا لكل ما كتب ،
مصلحة الموارنة اليوم تأمين ، و بالحد الادنى ،
رئيس جمهورية ماروني بتوافق جميع الأطراف الموارنة
اولا و برعاية الصرح البطريركي ..
بطريقة عامية شعبية :
زمطوا ب رئيس يحط اجريه في بعبدا ..
الان ، من يريد ان يحارب حزب الله و احتلاله الايراني
و هو و حلفاؤه يملكون كتلا نيابية وازنة في المجلس
ستعكس نفسها بكمية الوزراء في اي حكومة عتيدة ،
يستطيع عبر السلطة التشريعية و التنفيذية
و ما يملك من حثيثية شعبية ،
ان يطرح مشروعا سياديا اصلاحيا حياديا
قد يصطف وراءه اطرافا غير مسيحية
و يحقق مبتغاه السياسي بعيدا عن زجاج قصر بعبدا ..
غير ذلك ، نقل الحرب الإصلاحية السياسية الحيادية
إلى موقع رئاسة الجمهورية المارونية
سيؤدي ، و بتوافق الدول الإقليمية المعنية ،
إلى خسارة الموارنة موقعهم الدستوري الوحيد
لصالح تركيبة سياسية أخرى تلائم التوافق السني الشيعي ..
يا أهل الخير ،
هل مطلوب منكم اليوم
كما طلب ريتشارد مورفي منكم عام ٨٨
ان تدخلوا الموارنة في نفق مجهول معلومة نتائجه ؟
لصالح من هذا التحدي الماروني الماروني ،
و بالتالي أين سيصرف الانقسام الماروني القادم ؟
هل من ماروني عاقل يفجر معركة في قصر بعبدا
عقر و رمز الموارنة في لبنان ؟
ألم تتعظوا من التاريخ بعد ؟؟؟

No comments